Syria: سوريا: تأكيد موت رسام الكاريكاتير أكرم رسلان تحت التعذيب

21.09.15

بكل الحزن والأسى تلقى مركز الخليج لحقوق الإنسان أنباءَ وفاة المدافع عن حقوق الإنسان ورسام الكاريكاتير،  أكرم رسلان، الحائز على جائزة الشجاعة لسنة 2013 والمقدمة من قبل الشبكة الدولية لحقوق رسامي الكاريكاتير، وذلك تحت التعذيب في مركز اعتقال حكومي بعد اشهرٍ قليلة من إلقاء القبض عليه بمكان عمله في مدينة حماة خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول 2012. لم تكن هناك اي أخبار مؤكدة عن مكان رسلان منذ اعتقاله قبل ثلاث سنوات.

بعد أن تعرض لتعذيبٍ شديد، تدهورت صحة رسلان فجأة ونتيجة لذلك، تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج. ويقال أنه مات في ذلك الوقت، وأكد هذا اليوم شاهد عيانٍ.

يعتقد مركز الخليج لحقوق الإنسان ان رسلان قد تم تعذيبه بسبب عمله في مجال حقوق الإنسان و لممارسته حقه في حرية التعبير. وكان معروف جيدا لرسوماته الجريئة، التي رافقت التطورات المبكرة للنزاع السوري، وتسليط الضوء على الانتهاكات التي يتعرض لها الشعب السوري، والتي نشرها في عدد من المجلات ومواقع الإنترنت.

يعمل المدافعون عن حقوق الإنسان في سوريا في ظروف بالغة الخطورة لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان، حيث يتعرضون لخطر الموت، السجن والتعذيب من قبل قوات الأمن و/أو الجماعات المسلحة.

يحث مركز الخليج لحقوق الإنسان السلطات السورية لضمان أن يكون جميع المدافعين عن حقوق الإنسان أحراراً في جميع الأحوال لممارسة نشاطاتهم المشروعة والسلمية في مجال حقوق الإنسان دون خوف من الانتقام وبلا قيود. كما نحث المجتمع الدولي على العمل على قضايا بقية المدافعين عن حقوق الإنسان المحتجزين في سوريا اليوم، وذلك قبل فوات الأوان.