Saudi Arabia: المملكة العربية السعودية: مركز الخليج لحقوق الإنسان يهنيء الدكتورة هالة الدوسري على فوزها بجائزة هيومن رايتس ووتش

30.01.18

 يهنيء مركز الخليج لحقوق الإنسان عضوة مجلسه الاستشاري الدكتورة هالة الدوسري، المدافعة البارزة عن حقوق الإنسان من المملكة العربية السعودية، والتي فازت بجائزة أليسون ديس فورج للنشاط الإستثنائي لسنة ٢٠١٨ والمقدمة من قبل هيومن رايتس ووتش.

وقالت الدوسري، "يشرفني أن يكون تفاني المرأة في تحسين الحقوق والحريات في المملكة العربية السعودية معترفاً به دولياً،" واضافت في حديثها لمركز الخليج لحقوق الإنسان، "وكما أشعر بالامتنان للدعم القيم والشجاعة من النشطاء ومنظمات المجتمع المدني الذين جعلو هذه المهمة ممكنة."

أن الدوسري هي مدافعة عن حقوق الإنسان، أكاديمية، وناشطة في مجال صحة الصحة النساء. وهي مشهورة بنشاطها لتسليط الضوء على التمييز ضد المرأة في المملكة العربية السعودية، والتي هي واحدة من أكثر البلدان قمعاً في العالم، وآخرها في تمكين المرأة من قيادة السيارات. أنه  حق سيكتسبهن  في يونيو/حزيران ٢٠١٨ بعد الإعلان عن الإصلاحات الأخيرة. ولكن النساء لا يزلن تحت سيطرة الأوصياء الذكور إلى حدٍ كبير، كما يتضح من التقرير المشترك القادم الذي تم إعداده من قبل مركز الخليج لحقوق الإنسان وشركائه والمقدم إلى اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة. كما تشارك الدوسري، والتي ساهمت بإعداد التقرير، في فعاليات عدة قام بها مركز الخليج لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة والمنطقة. وهي تقدم النصح والمشورة القيمة لعمل مركز الخليج لحقوق الإنسان لدعم حملات حقوق المرأة في السعودية بما في ذلك حملتي:

 #Right2Drive

و

 #IAmMyOwnGuardian

 لقد ظهرت كتاباتها وتعليقاتها الإعلامية حول الشؤون الاجتماعية والسياسية في المملكة العربية السعودية وتحديات المجتمع المدني في العديد من وسائل الإعلام المرموقة. وهي حالياً بصدد إكمال زمالة بشأن نوع الجنس وصحة المرأة في معهد رادكليف للدراسات المتقدمة في جامعة هارفارد.

  "ان الدكتورة هالة الدوسري قد قدمت مساهماتٍ قيمة لحركة حقوق الإنسان، ولا سيما نضال حقوق المرأة ببلدها،" قال المدير التنفيذي لمركز الخليج لحقوق الإنسان، خالد ابراهيم. "إن دعمها لعمل مركز الخليج لحقوق الإنسان في السعودية وأماكن أخرى أمر ضروري لنجاحنا. أن فريق عمل مركز الخليج لحقوق الإنسان فخور بها ومسرور بأنه قد تم تكريمها بهذه الجائزة المرموقة التي تستحقها بجدارة."

تعمل الدوسري على دفع حكومة بلدها إلى معالجة المساواة بين الجنسين وحقوق النشطاء، بما في ذلك النساء، في التعبير والاحتجاج والكتابة بحرية. بصفتها صوتا رائدا مناديا بالإصلاح في مجال المساواة بين الجنسين، تُعتبر الدوسري صوتاً ملهماً للنساء في السعودية وخارجها.

وتقول هيومن رايتس ووتش: "تعمل الدوسري على دفع حكومة بلدها إلى معالجة المساواة بين الجنسين وحقوق النشطاء، بما في ذلك النساء، في التعبير والاحتجاج والكتابة بحرية. بصفتها صوتا رائدا مناديا بالإصلاح في مجال المساواة بين الجنسين، تُعتبر الدوسري صوتا ملهما للنساء في السعودية وخارجها. "

وقال كينيث روث، المدير التنفيذي لهيومن رايتس ووتش: "جائزة آليسون دي فورج هي تكريم لأشخاص برهنوا عن التزام استثنائي بالدفاع عن كرامة الآخرين وحقوقهم. يعمل الحقوقيان المُكرّمان بشجاعة ودون كلل لإعلاء كلمة العدالة، وغالبا في ظروف خطيرة تتطلب تضحيات شخصية جسيمة."

عملت الدكتورة آليسون دي فورج، مستشارة أولى لدى هيومن رايتس ووتش لحوالي 20 سنة، وتوفيت بحادث تحطم طائرة في سنة 2009، و كانت أبرز خبيرة دولية مختصة في الإبادة الجماعية في رواندا سنة 1994. أن الجائزة السنوية تحت إسمها يكرم التزامها المتميز بحقوق الإنسان.

وسيتم تكريم الدكتورة هالة الدوسري في حفليْن بمدينتي ميامي و نيويورك. كما تلقى المحامي والناشط الروسي إيفان بافلوف الجائزة. لمزيدٍ من المعلومات، انظر:

https://www.hrw.org/voices-for-justice

الصورة أخذت عن: © ٢٠١٧ شركة آن لانغ مون 2017