Saudi Arabia: المملكة العربية السعودية: رائف بدوي يواجه 1000 جلدة علناً لعمله في مجال حقوق الإنسان

24.10.14

 

وفقا ً للمعلومات التي تلقاها مركز الخليج لحقوق الإنسان فأن وزير الداخلية السعودي على وشك اعطاء الأمر لبدء جلد المدافع عن حقوق الإنسان رائف بدوي. بتاريخ 1 سبتمبر/ ايلول 2014، أيدت محكمة الاستئناف في جدة  الحكم القاسي الصادر ضد بدوي والذي يتضمن الحكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات، 1000جلدة، المنع من السفر لمدة عشر سنوات تبدأ بعد انتهاء مدة سجنه، فرض حظر على استخدام وسائل الإعلام وغرامة مالية قدرها مليون ريال سعودي. وتم اصدار الحكم عليه في 7 أيَّار/مايس 2014 بعد احتجازه لمدة سنتين تقريباً.

ان رائف بدوي هو مؤسس ورئيس تحرير موقع الشبكة الليبرالية السعودية، وهو موقع ومنتدى على شبكة الإنترنت تم أنشائه لتعزيز الحوار السياسي والاجتماعي في  السعودية.  وتم اعتقاله منذ 17 يونيو/حزيران 2012 بسجن بريمان في جدة. لقد تلقى هذه العقوبة بسبب إنشائه هذا الموقع ودعواته المتكررة للإصلاح في المملكة.

لمزيد من المعلومات يرجى ملاحظة ندائنا السابق:
http://gc4hr.org/news/view/729
 يستنكر مركز الخليج لحقوق الإنسان باشد العبارات قيام السلطات السعودية بجلد رائف بدوي ويعرب عن اعتقاده الراسخ ان الحكومة السعودية تحاول جاهدةً بعملها هذا ارسال رسالة ارهاب وتخويف لكافة مدافعي حقوق الإنسان في البلد اضافة الى سعيها الممنهج من اجل اظهار عدم احترامها لهم.

يحث مركز الخليج لحقوق الإنسان السلطات في السعودية على:

1. الإفراج فورا ودون قيد أو شرط عن مدافع حقوق الإنسان رائف بدوي؛

2. ضمان السلامة الجسدية والنفسية وأمن رائف بدوي؛

3. ضمان و في كل الظروف أن جميع المدافعين عن حقوق الإنسان في السعودية قادرون على القيام بعملهم المشروع في مجال حقوق الإنسان دون خوف من العقاب، وفي حرية من كل تقييد بما في ذلك المضايقة القضائية..

يدعو مركز الخليج لحقوق الإنسان الحكومة السعودية بابداء الاهتمام الخاص بالحقوق والحريات الأساسية المكفولة في إعلان الأمم المتحدة المتعلق بحق ومسؤولية الأفراد والجماعات وهيئات المجتمع في تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية المعترف بها دولياً ولا سيما المادة 6، الفقرة  ج  والتي تنص على انه:

لكل شخص الحق ، بمفرده وبالاشتراك مع الآخرين:

ج) دراسة ومناقشة وتكوين واعتناق اﻵراء بشأن مراعاة جميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية في مجال القانون وفي التطبيق على السواء، وتوجيه انتباه الجمهور إلى هذه الأمور بهذه الوسائل وبغيرها من الوسائل المناسبة.

والفقرة 2 من المادة 12 التي تنص على:

تتخذ الدولة جميع التدابير اللازمة التي تكفل لكل شخص حماية السلطات المختصة له، بمفرده وبالاشتراك مع غيره، من أي عنف، أو تهديد، أو انتقام، أو تمييز ضار فعلا أو قانونا، أو ضغط، أو أي إجراء تعسفي آخر نتيجة لممارسته أو ممارستها المشروعة للحقوق المشار إليها في هذا الإعلان.

يرجى الكتابة فوراً بالإنكليزية أو بالعربية:

1. للإعراب عن بواعث قلقكم الشديد حول سجن المدافع عن حقوق الانسان رائف بدوي والمطالبة باطلاق سراحه فوراً؛ 

2. لحث السلطات في المملكة العربية السعودية للتوقف فوراً عن استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان.

يرجى بعث مناشداتكم الآن إلى:

وزير الداخلية
صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود، وزارة الداخلية،
صندوق بريد 2933، طريق المطار
الرياض 11134
المملكة العربية السعودية
فاكس: +966 1 403 3125