Syria: سوريا: مدافع حقوق الإنسان المعتقل مازن درويش يفوز بجائزة اليونسكو / جائزة كانو العالمية لحرية الصحافة

03.04.15

 فاز الصحفي السوري و مدافع حقوق الإنسان المعتقل مازن درويش بجائزة اليونسكو لحرية الصحافة/غييلرمو كانو العالمية لعام 2015. يعرب مركز الخليج لحقوق الإنسان، والذي كان قد رشح درويش، عن سعادته لتلقي هذا الخبر ويكرر دعوته لإطلاق سراح درويش وغيره من المدافعين عن حقوق الإنسان فورا . 

"أشعر بفرح كبير لهذا التكريم, فهو تقدير واعتراف بجهود مازن التي قام بها بصمت طوال سنين. يسعدني أن قليلاً من الفرح سيخترق عتمة السجن، وكم كنت أتمنّى أن يكون مازن من يعبّر بكلماته،" هذا ما صرحت به يارا بدر، المدير المسؤول للمركز السوري للإعلام وحرية التعبير، والتي هي زوجة درويش. وقد اضافت بقولها "سنعمل وسنستمر بالعمل من أجل حريته وحرية كافة معتقلي الرأي في سوريا." 

ان درويش، وهو مدير المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، لايزال يقبع في السجن منذ أكثر من ثلاث سنوات مع هاني الزيتاني وحسين غرير حيث تم اعتقالهم بالإضافة إلى زملاء آخرين في 16 فبراير /شباط 2012. لقدتعرض الرجال الثلاثة لسوء المعاملة والتعذيب أثناء اختفائهم القسري. في فبراير/شباط 2013، تم مثول المدافعين الثلاثة أمام محكمة مكافحة الإرهاب بتهمة "نشر أعمال إرهابية" بموجب المادة 8 من قانون مكافحة الإرهاب لعام 2012. ومنذ ذلك الحين، أُجلت المحكمة محاكمتهم مراراً، و كان آخرها في 25 مارس/آذار  2015. ان درويش لا يزال في السجن بمدينة حماة حسب التقارير. في فبراير/شباط 2015، تمت الإشارة اليهم من قبل مركز الخليج لحقوق الإنسان و 70 من منظمات حقوق الإنسان في ذكرى اعتقالهم.

وتحدث خالد إبراهيم، المدير المشارك في مركز الخليج لحقوق الإنسان عن هذا التكريم قائلاً "أعتقد أن التضحيات الكبيرة التي بذلها مازن ورفاقه لم تذهب سدى وأن هذا التكريم هو مناسبة احتفالية لجميع أولئك الذين يعملون بلا كلل  من أجل مستقبل مشرق تُحترم فيه الحريات العامة، بما في ذلك حرية الصحافة ".

 أوصت لجنة التحكيم بدرويش "بغية الاعتراف بالعمل الذي قام به في سوريا لأكثر من عشر سنوات والقائم على تضحيات شخصية جسام، متحملاً حظر السفر، المضايقات وكذلك الاعتقال المتكرر والتعذيب."لقد تم أيضاً منح درويش جائزة بين/بينتر 2014 لتكريم كاتب دولي شجاع و جائزة رولاند بيرغر للكرامة الإنسانية لسنة 2011. ان جائزة اليونسكو/كانو، والتي تبلغ قيمتها خمسة وعشرون ألف دولار، سيتم منحها خلال الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة في 3 من مايو/ مايس القادم والتي ستستضيفها لاتفيا هذا العام. يرجى ملاحظة الرابط التالي:

http://www.unesco.org/new/ar/communication-and-information/freedom-of-expression/press-freedom/unesco-world-press-freedom-prize/about-world-press-freedom-prize/