Syria: سوريا: فصل الإعلامية وناشطة حقوق الإنسان ميسا صالح من وظيفتها بسبب وضعها اعجاب "لايك" فيسبوكي

01.02.15

 

 بتاريخ 31 يناير/ كانون الثاني 2015، أبلغت قناة أورينت، الإعلامية وناشطة حقوق الإنسان ميسا صالح بقرار فصلها من الوظيفة وذلك في رسالة مكتوبة لم تتطرق الى الأسباب. وقد جاء قرار الفصل هذا مباشرةً بعد ان وسمت صالح بالاعجاب (لايك) عدة مقالات فيسبوكية تنتقد صاحب هذه القناة لتحدثه عن الأقليات في سورية بشكل غير لائق. وأكدت التقارير التي وصلت مركز الخليج لحقوق الإنسان ان القناة المذكورة قد قامت أيضاً بعد قرار الفصل بحملة تشهير ضد الناشطة صالح.

والجدير بالذكر ان ميسا صالح قد بدأت عملها مع قناة أورينت في سنة 2013 من خلال برنامج اسبوعي كانت تقدمه من قلب العاصمة دمشق بهدف التعريف بنشاط المجتمع المدني حيث تم اعتقالها بسبب عملها مع القناة بتاريخ 23 أبريل/نيسان 2013 ولم يطلق سراحها الا بعد مضي مايقارب السبعة أشهر قضتها في فرع فلسطين أو الفرع 235 وهو أحد فروع دائرة المخابرات العسكرية بدمشق. وبعد اطلاق سراحها عملت صالح كمراسلة لقناة أورينت في مدينة غازي عنتاب بتركيا ولحين فصلها التعسفي من وظيفتها.

يستنكر مركز الخليج لحقوق الإنسان بقوة قرار فصل ميسا صالح من عملها بسبب ممارستها لحقها في حرية التعبير و يدعو أدارة قناة اورينت الى احترام الرأي الآخر وتعويضها عن كافة الأضرار المادية والمعنوية التي لحقتها بسبب هذا الفصل التعسفي.