التعذيب وإساءة المعاملة في سجون دولة الإمارات العربية المتحدة

12.03.15

downloadDownload

يفصّل هذا التقرير التعذيب وإساءة معاملة السجناء في الإمارات العربية المتحدة مع التركيز على مجموعة من 94 ناشطاً ومدافعاً عن حقوق الإنسان والذين تمت محاكمتهم في عام 2013، وتعرف هذه المجموعة  بمجموعة 94 دولة الإمارات العربية المتحدة ، حيث تم اعتقال معظمهم في عام 2012. وفقا لتقرير مراقبة المحاكمات الذي نشر في آب/أغسطس 2013 من قبل مركز الخليج لحقوق الإنسان والاتحاد الدولي لحقوق الإنسان والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ومعهد القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، فقد كانت محاكمة الإمارات العربية المتحدة لمجموعة 94 معيبة للغاية. حيث تمت محاكمة 94 مثقفاً وناشطاً ومدافعاً عن حقوق الإنسان أمام محكمة الأمن الخاص داخل المحكمة الاتحادية العليا في أبو ظبي، ما بين 4 آذار و2 تموز 2013.

 يستند هذا التقرير على بحث قائم على أكثر من 150 صفحة من الوثائق التي تحتوي على بيانات 56 معتقلا حصل عليها مركز الخليج لحقوق الإنسان  من مصادر في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويغطي التقرير الأحداث التي وقعت ما بين 2012-2014. وتشمل الوثائق شكوى ضد أمن الدولة الاتحادية في دولة الإمارات العربية المتحدة لتزوير الوثائق الرسمية وفشلها في التحقيق في جرائم التعذيب وحرمان المعتقلين من حقوقهم القانونية الممنوحة لها بموجب قانون دولة الإمارات العربية المتحدة. في البداية تم التحقق من المواد وتنظيمها إلى نتائج من قبل المحام الدولي البريطاني في مجال حقوق الإنسان جيمي ارمسترونغ. وتحت إشراف أستاذ القانون ديفيد أكيرسون ومنسقة الأبحاث كلير نون، وقام 14 مشاركاً في البحوث من كلية القانون في جامعة دنفر بتجميع وتحليل وتحرير جميع المرفقات التي تفصّل ملابسات الاعتداء التي تعرض لها 57 معتقلا. وهذا لا يعني أنه لم يتعرض سجناء آخرين إلى العنف أيضاً. كما قامت رئيسة المجلس الاستشاري في مركز الخليج كريستينا ستوكوود، بكتابة مقدمة وخلفية التقرير وتحريره.

التقرير الكامل متاح لطفاً اضغط على الزر أعلاه:

"Download File"


 

 

downloadDownload